القائمة
تابعنا على
الآن
ممارسة رياضة معينة قد تكون كافية لتجنب الموت المبكر
نشر: بتاريخ 2023/03/01 في قسم: المشاهدات:
183 مشاهدة

تشير دراسة تحليلية بريطانية إلى أن المرء لا يحتاج لأن يكون عداءاً أو يمارس رياضة معينة لكي يشعر بفوائد التمارين الرياضية فإدخال المشي السريع إلى نمط حياتك اليومي سيكون كافياً.

وخلصت الدراسة إلى أنه لو مارس الجميع شكلاً من أشكال النشاط اليومي لمدة 11 دقيقة لا أكثر، سيؤدي ذلك إلى خفض احتمالات الوفيات المبكرة، بمعدل حالة من كل عشر حالات.

ويجد معظم الناس صعوبة بأداء الحد الأدنى الموصى به من التمارين الرياضية في الأسبوع والبالغ 150 دقيقة.

لكن أداء بعض التمارين أفضل من لا شيء، كما يقول الباحثون من جامعة كامبريدج.

وتوصي خدمة الصحة الوطنية في بريطانيا بأن يمارس كل شخص 150-300 دقيقة من النشاط البدني في الأسبوع الذي يرفع من معدل ضربات القلب، أو 75-150 دقيقة من النشاط القوي في الأسبوع، والذي يجعلك تتنفس بصعوبة.

وقد اطلع فريق البحث على المئات من الدراسات السابقة حول فوائد النشاط البدني وخلص إلى أن القيام حتى بنصف كمية النشاط الموصى به قد يمنع واحدة من بين كل 20 حالة من أمراض القلب والأوعية الدموية وتقريباً حالة من بين كل 30 حالة من حالات الإصابة بالسرطان.

وهذا يعادل القيام بنشاط لمدة 75 دقيقة في الأسبوع أو 11 دقيقة في اليوم مثل ركوب الدراجة أو المشي السريع أو التجول بنزهات لمسافات طويلة أو الرقص أو ممارسة لعبة التنس.

اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى Taraf Iraqi