القائمة
تابعنا على
الآن
مستشفى فقيه الجامعي يجري جراحة قلب مفتوحة عاجلة
نشر: بتاريخ 2023/03/18 في قسم: المشاهدات:
111 مشاهدة

علم عمر خليل البالغ من العمر 43 عاماً أنه ليس على ما يرام عندما شعر بألم متكرر في صدره.

في معظم الحالات عندما يشعر الأشخاص بألم متوسط، يتغاضون عنه باعتباره تعباً بسيطاً، ولكن عمر أدرك أنه ليس شيئاً يمكن التغاضي عنه دون استشارة طبية.

وتبين أن هذه الملاحظة كانت سبباً في إنقاذ حياته، حيث تطلب جراحة قلب مفتوح عاجلة.

علماً بمخاطر القلب ومعرفة عمر بالتاريخ المرضي لأسرته مع هذا المرض، زار عمر مستشفى فقيه الجامعي فور شعوره بألم خفيف إلى متوسط في الصدر.

 كشفت الفحوصات التي أجراها استشاري أمراض القلب، د. خلدون طه عن وجود خطر على حياته وضيق في ثلاثة أوردة رئيسية تغذي الشريان التاجي.

ونُصح وتجهز لأول جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي (CABG) في قسم الجراحة في مستشفى فقيه الجامعي.

قال عمر: “إنني أعلم بأن الأمراض مثل داء السكري واضطراب شحميات الدم (دسليبيدميا) تؤثر بالسلب على صحتي بطرق لن أكون على دراية بها. لذلك؛ توخيت الحذر، ولم أتجاهل ألم الصدر. أنا سعيد لأني أعطيت الأولوية لصحتي”.

وخلال 24 ساعة من العناية الطبية، خضع عمر لجراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي (CABG). وقاد الفريق الجراحي د. فوزي الصفدي استشاري جراحة القلب والصدر وشمل أيضاً فريقاً متفانياً متعدد التخصصات من أطباء التخدير، وأخصائيي العناية المركزة، ومعالجا تنفسيا، وغيرها من التخصصات الأخرى.

وقال د. فوزي الصفدي استشاري جراحة القلب والصدر في مستشفى فقيه الجامعي: “نجحت أول جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي (CABG) في قسم الجراحة في مستشفى فقيه الجامعي بمساعدة الفريق المتعدد التخصصات، وتبع هذا تعاف سريع بعد الجراحة ما سمح بخروج المريض بعد سبعة أيام. ومن المذهل كيف تدارك عمر المخاطر الكامنة ولم يتجاهل الأعراض الجسدية. من المهم أن نرفع الوعي حول أهمية الحياة الصحية، والكشف المبكر عن عوامل الخطر وعلاجها لمنع تطور أمراض القلب”.

قال عمر قبل عودته للمنزل في 14 فبراير، في الوقت المناسب للاحتفال مع عائلته بعيد الحب: “كانت فكرة جراحة القلب المفتوح مروعة. ومع ذلك، كانت تجربتي في المستشفى عكس ذلك. حيث جعلت البيئة الهادئة والفريق الطبي العملية برمتها سلسة للغاية، وأشعر أنني بحالة جيدة الآن”.

مثل هذه النجاحات هي دائماً جهد مشترك لجراحي القلب والتمريض وأطباء التخدير وفريق وحدة العناية المركزة والفنيين ومديري المستشفيات. تسمح مهارة وخبرة الجراحين جنبًا إلى جنب مع الخبرة التكنولوجية لقسم الجراحة متعدد التخصصات في مستشفى فقيه الجامعي بتقديم رعاية مركزة من المستوى الثالث يحتاج إليها المرضى.

يهدف مستشفى فقيه الجامعي إلى تقديم رعاية خاصة لكل مريض مع التركيز على التشخيص الدقيق والتعافي السلس بعد العملية ونتائج صحية أفضل.

اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى Taraf Iraqi