القائمة
تابعنا على
الآن
شارع المتنبي.. مركز ثقافي مزدهر يجذب الكثير من الزوار
نشر: بتاريخ 2023/05/07 في قسم: المشاهدات:
236 مشاهدة

منذ إعادة ترميمه بشكل حافظ على تاريخه الممتد منذ ثلاثينيات القرن الماضي، تحول شارع المتنبي الشهير بمكتباته، في العاصمة العراقية بغداد، إلى مركز ثقافي مزدهر يجذب الكثير من الزوار.

 

وشارع المتنبي أيقونة بغداد الثقافية، ويحمل منذ عام 1932، خلال عهد الملك فيصل الأول، اسم الشاعر الشهير أبو الطيب المتنبي المولود في عهد الدولة العباسية.

 

ومن ساعات الصباح الأولى إلى أوقات متأخرة ليلا، لاسيما أيام الجمع والعطل الرسمية، يعجّ الشارع برواد بينهم شعراء وأدباء وكتّاب وفنانون وطلاب، إلى جانب وافدين أجانب وعرب، للاستمتاع بفعاليات ثقافية وفنية.

 

ويرصد هذا التقرير أعمال الترميم والتطوير وشرفات مزينة بأضواء والكثير من الزوار وبينهم عائلات من مختلف محافظات البلاد، كما يمر على أكشاك ودكاكين بيع الكتب القديمة والحديثة المنتشرة على طول جانبي الشارع.

 

 

تعليم الرسم

 

منذ قرابة 5 سنوات، يوجد في شارع المتنبي إياد دبس كاظم (37 عاما) وهو فنان تشكيلي يعلم الأطفال الرسم ويحاول إسعاد الزوار.

 

وقال كاظم للأناضول “المتنبي محط أنظار الفنانين والعالم.. منذ 5 سنوات أمارس هواية الرسم.. دربنا وخرجنا العديد من الأجيال وشاركنا في المعارض والمهرجانات، وهدفي الأول ليس جني المال وإنما إسعاد العراقيين، فأنا إنسان قبل أن أكون فنانا، ونقدم دورات مجانية لتعليم الرسم”.

 

وأوضح “الشارع كان مغلقا في السابق ولا حركة للناس فيه، لكن اليوم الوضع مختلف تماما.. هناك إقبال يتضاعف يوما بعد آخر بسبب ما شهده من بناء أضفى عليه جمالا ساحرا وجعله قبلة للفنانين”.

 

وعام 2007، تعرض شارع المتنبي الواقع على نهر دجلة لتفجير بسيارة مفخخة خلَّف 30 قتيلا وأكثر من 65 جريحا، وأُعيد افتتاحه في ديسمبر/كانون الأول 2021 بعد خضوعه لإعادة ترميم وتطوير.

اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى Taraf Iraqi