القائمة
تابعنا على
الآن
تحيي فرنسا الذكرى المئوية لوفاة سارة برنار
نشر: قبل 11 شهرًا في قسم: المشاهدات:
85 مشاهدة

تحيي فرنسا الذكرى المئوية لوفاة نجمة المسرح الفرنسية سارة برنار ببرنامج أنشطة، بعنوان «سارة من كل الزوايا».

وحققت برنار، التي توفيت في 26 مارس 1923، شهرة عالمية واسعة، وراجت اتجاهات في الموضة تأثراً بها ومنتجات مشتقة من وحيها، واستأثرت باهتمام إعلامي واسع في عصرها، حتى أصبحت المرأة، التي لقبها الكاتب الفرنسي الشهير فيكتور هوغو «الصوت الذهبي» أسطورة حية.

حملت سارة برنار المسرح الفرنسي إلى أقطار العالم أجمع، وبفضل نجاحاتها أصبحت هذه الممثلة الأسطورية، التي توفيت قبل مئة عام أول نجمة عالمية، وفق المفهوم الحالي للنجومية، حتى قبل بروز هوليوود.

ولاحظ المؤرخ بيار أندريه إيلين، وهو أبرز جهة خاصة فرنسية، تجمع أمتعة سارة برنار الشخصية، أنها كانت «أول نجمة عالمية». وقال بيار أندريه إيلين، الذي يصدر في مايو المقبل كتاباً عن الممثلة: إن نجوميتها تعادل اليوم ما تحظى به من شهرة «مادونا وليدي غاغا وريهانا وبيونسيه ومايكل جاكسون مجتمعين»، وهي حققتها «من دون أي وسائل إعلام أو إنترنت».

والسبب الأول لهذا الشغف بها، هو موهبتها كممثلة تراجيديا. والأبلغ تعبيراً في هذا الشأن ما كان يقوله الكاتب الأميركي مارك توين وهو أن «ثمة خمسة أنواع من الممثلات: السيئة والمقبولة والجيدة والكبيرة، ثم ثمة سارة برنار». ووصفها إيلين بأنها «كانت أسطورة المسرح العالمية». وقال إن «عدم تمكُّن الجمهور في لندن أو في الولايات المتحدة من فهم ما كانت تقوله لم يكن أمراً ذا أهمية… إذ كانت تتمتع بحضور مذهل، وكانت تقنيتها الصوتية أشبه بلحن قريب جداً من الغنائي».

اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى Taraf Iraqi