القائمة
تابعنا على
الآن
بعد 959 محاولة فاشلة تنجح في اختبار القيادة
نشر: قبل 11 شهرًا في قسم: المشاهدات:
82 مشاهدة

أنفقت امرأة من كوريا الجنوبية 11 ألف جنيه إسترليني، حوالي 13.5 ألف دولار؛ للحصول على رخصة القيادة على مدار عدة سنوات.

 

ونجحت المرأة التي تدعى “تشا سا سون” في الحصول على الرخصة بعد 959 محاولة فاشلة، وقامت سون بأول محاولة لها في الاختبار الكتابي في أبريل 2005، لكنها لم تنجح.

 

وبالرغم من فشلها مئات المرات، لم تيأس سا سون واستمرت في إعادة الاختبار حتى نجحت في نهاية المطاف، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأشارت التقارير، إلى أنها خضعت للامتحان يوميًا لمدة خمسة أيام في الأسبوع على مدار ثلاث سنوات، ثم قلصت الخطوة إلى مرتين فقط في الأسبوع، حتى اجتازت الاختبار الكتابي في المرة الـ 860.

 

وبمجرد أن اجتازت هذا الاختبار، انتقلت إلى الاختبار العملي والذي شكل أيضًا تحديًا لها، حيث قامت بإجراء الاختبار عشرات المرات ليصل إجمالي عدد اختبارات القيادة إلى 959 بين الاختبار المكتوب والعملي.

 

بلغت تكلفة الاختبارات التي لم توفق بها 11 ألف جنيه إسترليني، وعلى الرغم من هذه النفقات، إلا أنها لم تستسلم حيث كانت تريد الحصول على رخصة القيادة من أجل استكمال مشروع بيع الخضار الخاص بها.

وقالت مدربة القيادة الخاصة ب‍تشا سا سون، إن الأمر كان عبئًا ثقيلًا عليهم، وأضافت: “عندما حصلت على رخصتها أخيرًا، ابتهجنا جميعًا وعانقناها وقدمنا لها الزهور”.

 

وتابعت: “لم يكن لدينا الشجاعة لنطلب منها الإقلاع عن دخول الاختبارات؛ لأنها كانت مصممة على الأمر”.

 

وكانت قد تصدرت قصة تشا سا سون عناوين الصحف الدولية؛ بسبب إصرارها على الحصول على رخصة القيادة رغم فشلها عدة مرات، حتى أصبحت من المشاهير في بلدها وحصلت سون على سيارة جديدة من شركة “هيونداي” الكورية الجنوبية لصناعة السيارات.

 

واجتذبت قصتها العديد من التعليقات مؤخرًا على موقع reddit، حيث كتب أحد الأشخاص: “أعتقد أنه إذا أجريت اختبارًا لما يقرب من 1000 مرة، فقد يكون كل شيء موجودا بالذاكرة”.

 

وسخر شخص آخر: “الآن من المؤكد أنها قادرة تمامًا على قيادة آلة الموت في جميع أنواع الظروف، أليس كذلك؟”، فيما كتب ثالث:”960 مرة؟ يبدو ذلك وكأنه “فشل نظامي”، فقد قامت بتضيع وقت الجميع، إذا لم تكن لديك فترة انتظار إلزامية مدتها شهر أو أسبوع واحد، فقد يعود بعض الأشخاص ويحاولون إجراء الاختبار مرارًا وتكرارًا بدلًا من الدراسة”.

 

فيما تعاطف معها أحد الأشخاص، قائلًا إنه شعر بالحزن، حيث افترض أن تشا سا سون لم يكن لديها أحد لمساعدتها في الاستعداد للاختبار.

اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى Taraf Iraqi