القائمة
تابعنا على
الآن
إيطاليا تدعم تنمية القطاع الخاص في الاقتصاد الأخضر جنوب العراق
نشر: قبل 12 شهرين في قسم: المشاهدات:
151 مشاهدة

أبرمت منظمة العمل الدواية اتفاقية جديدة مع ايطاليا من المُقرر أن تُعزز تنمية القطاع الخاص، وخلق فرص العمل اللائقة في جنوب العراق، مع التركيز على تعزيز الأعمال الخضراء المستدامة. حسب بيان عن المنظمة.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيتم تنظيم دورات تدريبية لتنمية مهارات إدارة الأعمال والتوعية بالشؤون المالية إلى مئات الشباب والشابات الذين يتطلعون إلى تنمية أو تطوير مشاريعهم المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن إتاحة الوصول إلى الخدمات المالية الأكثر طلبًا.

كما سيتم تقديم  دعم أفضل لأصحاب المشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة – لإطلاق العنان لإمكاناتهم الكاملة – من خلال بناء قدرات الموظفين من المؤسسات المالية وغير المالية بما في ذلك البنوك الشريكة ومؤسسات التمويل الأصغر ومقدمي الخدمات.

تم إطلاق الاتفاقية بين ايطاليا ومنظمة العمل الدولية رسميًا، الخميس 9 آذار/مارس، في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وهي أحد الشركاء الرئيسيين الذين سيعملون بشكل وثيق مع مع ايطاليا ومنظمة العمل الدولية لتنفيذ المشروع.

وسيتم تقديم  الدعم من ايطاليا من خلال الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي.

وحضر حفل التوقيع وزير العمل والشؤون الاجتماعية أحمد الأسدي، والسفير الإيطالي لدى العراق ماوريتسيو جريجانتي، والمنسقة القطرية لمنظمة العمل الدولية في العراق مها قطّاع.

وقال الأسدي بالمناسبة “نرحب بهذه المبادرة الجديدة من قبل ايطاليا ومنظمة العمل الدولية، والتي تتماشى مع استراتيجيات حكومتنا لتعزيز النمو الاقتصادي وتنمية القطاع الخاص والتشغيل والاقتصاد الأخضر. حيث أطلق رئيس الوزراء الأسبوع الماضي مبادرة ريادة لدعم ريادة الأعمال وتوفير العمل اللائق بين الطلاب والشباب في العراق، مما يسمح للشباب بإطلاق العنان لإمكاناتهم وتشجيع إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وهذا ما اكد عليه المنهاج الحكومي في التقليل من نسب البطالة وتعزيز واقع الاستثمار بما يسهم في تفعيل القطاع الخاص.”

ويتم إجراء تقييم شامل لبيئة الأعمال، باستخدام أداة التقييم الخاصة بمنظمة العمل الدولية “البيئة التمكينية للمؤسسات المستدامة”، والتي تقدم توصيات قائمة على الأدلة حول كيفية تحسين بيئة تمكين الأعمال. كما يتم إعداد التقييم بالتشاور مع الهيئات الثلاثية التابعة لمنظمة العمل الدولية والشركاء الوطنيين، وسيساعد هذا التقييم في تحديد الأولويات لبيئة أعمال أكثر ملاءمة لإنشاء المشاريع المستدامة، وخاصةً فيما يتعلق بتنمية الاقتصاد الأخضر.

من جانبه قال اسفير الايطالي “نحن فخورون بشراكتنا مع منظمة العمل الدولية لتعزيز الدعم لتطوير القطاع الخاص وخلق فرص عمل في جنوب العراق، مع التركيز على تعزيز الأعمال الخضراء المستدامة. ستوفر الشراكة تدريبات مهارية حيوية ووصولًا إلى الخدمات المالية لرواد الأعمال، بالإضافة إلى بناء قدرات المؤسسات المالية لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مع التركيز بشكل خاص على القدرة على مواجهة تغير المناخ ”

 

كما تعمل المنظمة بشكل وثيق مع المصرف المركزي العراقي، الشريك في مبادرات الشمول المالي، لإتاحة سبل الوصول إلى القروض الميسورة، وتنمية قدرات البنوك الشريكة لتصميم المنتجات والخدمات التي تلبي احتياجات عملائها.

يأتي هذا المشروع في إطار الجهود الأوسع نطاقًا للبرنامج الوطني للعمل اللائق في العراق الذي وقعته الحكومة ومنظمات أصحاب العمل والمنظمات العمالية، ومنظمة العمل الدولية لتعزيز فرص التوظيف والعمل اللائق. ويأتي هذا تماشيًا مع مبادرة “ريادة” الحكومية الجديدة للتنمية والتشغيل، والتي أطلقها رئيس الوزراء محمد شياع السوداني في وقت سابق من هذا الأسبوع.

اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى Taraf Iraqi