القائمة
تابعنا على
الآن
العراق يواصل استعادة الآثار التي تم تهريبها إلى خارج البلاد منذ عقود
نشر: قبل 9 أشهر في قسم: المشاهدات:
67 مشاهدة

يواصل العراق استعادة آثار هُربت من البلاد على مدى عقود، حيث أعلنت وزارة الخارجية عن عملية استرداد جديدة لقطعتين أثريتين من واشنطن.

 

وأعلن العراق مؤخرا استعادة أكثر من 6 آلاف قطعة أثرية من بريطانيا في ثاني أكبر عملية استرداد آثار، بعد العملية الأكبر التي استرد خلالها العراق أكثر من 17 ألف قطعة أثرية من الولايات المتحدة الأميركية في يوليو 2021.

 

وفي أحدث عملية استرداد كشفت وزارة الخارجية العراقية، في بيان أنه: “في إطار التعاون المستمر بين العراق والولايات المتحدة الأميركية في مجال إعادة الآثار العراقية المهربة بصورة غير شرعية، تسلمت سفارة جمهورية العراق في واشنطن قطعتين أثريتين من مكتب المدعي العام في نيويورك”.

 

تفاصيل عملية الاسترداد

 

تبلغ القيمة التقديرية للقطعتين وفق بيان الخارجية العراقية ما يقارب 275 ألف دولار.

 

القطعتان الأثريتان عبارة عن فيل من الكلس وثور من المرمر تعودان للألف الرابع قبل الميلاد.

 

تم نهب القطعتين الأثريتين من مدينة أوروك الأثرية، وتم تهريبهما خلال حرب الخليج، ودخلتا نيويورك في الولايات المتحدة أواخر عام 1990.

 

الخارجية العراقية أوضحت أنه تم ضبط قطعة الثور الأثري ضمن المجموعة الخاصة لتاجرة الآثار شيلبي وايت، وضبطت القطعة الأخرى في مستودع تعود ملكيته إلى تاجر الآثار المدان روبن سيمز.

 

حضر مراسيم تسليم القطع الأثرية عن سفارة العراق في واشنطن المستشار ظافر عبدالرزاق جليل وعن الجانب الأميركي مساعد المدعي العام ورئيس وحدة الإتجار بالآثار في نيويورك ماثيو بوغدانوس وممثلين عن مكتب تحقيقات وزارة الأمن الوطني.

اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى Taraf Iraqi