القائمة
تابعنا على
الآن
أنواع سرطان الجلد وعلاجه
نشر: بتاريخ 2023/03/10 في قسم: المشاهدات:
142 مشاهدة

يبدأ سرطان الجلد عندما تحدث مشكلة في الخلايا وتتحول لخلية سرطانية؛ فتبدأ بالانقسام من دون السيطرة عليها. وقد يحدث في الخلايا القاعدية للجلد، أو الخلايا الحرشفية، أو الخلايا الصباغية أو خلايا ميركل.

أنواع سرطان الجلد

الأنواع الأربعة الأكثر شيوعا لسرطان الجلد تشمل ما يلي:

سرطان جلد الميلانوما

حسب “هيلث لاين” (Health Line)، فإن سرطان جلد الميلانوما (Melanoma) -الذي يعرف أيضا باسم سرطان الجلد الميلانيني وسرطان الخلايا الصبغية- هو سرطان يتكون في الخلايا الصباغية، وهي خلايا الجلد التي تنتج الميلانين، وهو صبغة مسؤولة عن لون الجلد.

سرطان الخلايا القاعدية (basal cell carcinoma) هو أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعا، إذ يمثل أكثر من 80% من تشخيصات سرطان الجلد.

يتشكل هذا السرطان في الخلايا القاعدية ويوجد في أجزاء الجسم المعرضة بشدة للشمس. ورغم أن سرطان الخلايا القاعدية ينمو ببطء ولا ينتشر عادة إلى المناطق المحيطة، فإنه قد يهدد الحياة إذا ترك من دون علاج.

سرطان الخلايا الحرشفية (squamous cell carcinoma) في الخلايا الحرشفية -كما هو واضح من تعريفه- وله أيضا معدل وفيات منخفض، وهو بطيء النمو.

 سرطان خلايا ميركل (Merkel cell carcinoma) في خلايا ميركل، حيث تقع هذه الخلايا أسفل الطبقة العليا من الجلد بالقرب من النهايات العصبية.

يكون سرطان خلايا ميركل مميتا إذا انتشر إلى المخ أو الرئتين أو الكبد أو العظام.

مراحل سرطان الجلد

  • المرحلة صفر: عدم انتشار السرطان في المناطق المحيطة بالجلد.

  • المرحلة الأولى: يبلغ عرض السرطان 2 سم أو أقل، مع عدم وجود مؤشرات عالية الخطورة.

  • المرحلة الثانية: يبلغ عرض السرطان أكثر من 2 سم، وله سمتان عاليتا الخطورة على الأقل.

  • المرحلة الثالثة: انتشر السرطان إلى عظام الوجه أو الغدد الليمفاوية المجاورة.

  • المرحلة الرابعة: انتشر السرطان إلى الغدد الليمفاوية أو الأعضاء الداخلية.

أعراض سرطان الجلد

بحسب المركز الأميركي للتحكم في الأمراض والوقاية منها، فإن أكثر علامات سرطان الجلد شيوعا هي التغيير في الجلد.

وتشتمل التغييرات في سرطان الجلد -بأنواعها الثلاثة- على الأعراض الآتية:

  • تغير في الجلد.

  • قرحة لا تلتئم.

  • حكة شديدة في الجلد.

  • النزف الدموي الجلدي.

  • الشامات الجلدية الجديدة والمتغيرة.

  • نمو جديد على البشرة.

أعراض سرطان الخلايا القاعدية

  • منطقة بيضاء مسطحة أو صفراء.

  • آثار بقع حمراء.

  • نمو بقع وردية على الجلد ذات حواف مرتفعة.

  • قرحة مفتوحة لا تلتئم.

أعراض سرطان الخلايا الحرشفية

  • بقع حمراء متقشرة خشنة.

  • نتوءات بارزة.

  • القروح المفتوحة التي لا تلتئم.

  • زيادات تشبه الثؤلول.

أعراض سرطان خلايا ميركل

العلامة المبكرة لسرطان خلايا ميركل هي نتوء أو عقدة بلون اللحم سريعة النمو قد تنزف. يمكن أن تكون العقيدات أيضا حمراء أو زرقاء أو أرجوانية.

أعراض سرطان الجلد الميلانيني

  • شامة غير منتظمة، أي لا يوجد تماثل فيها: فجانبها الأيسر يختلف عن الأيمن، أو العلوي يختلف عن السفلي.

  • شامة تحتوي على أكثر من درجة لونية.

  • عدم انتظام الحد الخارجي للشامة الجلدية.

  • نمو الشامة الجلدية بحيث يتجاوز قطرها 6 ملم (بحجم ممحاة قلم الرصاص)، وذلك وفقا لمؤسسة حمد الطبية في قطر.

الشامة وسرطان الجلد

يقدم المركز الأميركي للتحكم بالأمراض والوقاية منها، الخطوات التالية لتقييم التغيرات في الشامة:

  • غير متماثل: هل للشامة أو البقعة شكل غير منتظم بجزئين يبدوان مختلفين تماما؟

  • الحدود: هل الحدود غير منتظمة أم خشنة؟

  • اللون: هل اللون متفاوت؟

  • القطر: هل الشامة أو البقعة أكبر من حجم حبة البازلاء؟

  • التطور: هل تغيرت الشامة أو البقعة خلال الأسابيع أو الأشهر القليلة الماضية؟

تحدث إلى طبيبك إذا لاحظت تغيرات في جلدك أو إذا انطبقت عليها أي من الأعراض السابقة.

هل يؤدي سرطان الجلد إلى الوفاة؟

يعتمد الجواب على نوع سرطان الجلد والمرحلة التي وصل إليها.

كم يعيش المصاب بسرطان الجلد؟

يعتمد معدل البقاء على قيد الحياة لسرطان الجلد على نوع سرطان الجلد ومرحلة السرطان عند التشخيص.

علاج سرطان الجلد

وفقا للمؤسسة الوطنية للسرطان في الولايات المتحدة، فإن من علاجات سرطان الجلد:

  • الجراحة، وذلك لاستئصال منطقة الورم.

  • الجراحة التبريدية: علاج يستخدم أداة لتجميد وتدمير الأنسجة غير الطبيعية. هذا النوع من العلاج يسمى أيضا العلاج بالتبريد.

  • الجراحة بالليزر: إجراء جراحي يستخدم شعاع الليزر كسكين لعمل جروح غير دموية في الأنسجة أو لإزالة آفة سطحية، مثل الورم.

  • تسحيج الجلد: إزالة الطبقة العليا من الجلد باستخدام عجلة دوارة أو جزيئات صغيرة لفرك خلايا الجلد.

  • العلاج الإشعاعي: حيث يتم استخدام أشعة سينية عالية الطاقة أو أنواع أخرى من الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية أو منعها من النمو. يستخدم العلاج الإشعاعي الخارجي آلة خارج الجسم لإرسال إشعاع نحو منطقة الجسم المصابة بالسرطان.

  • العلاج الكيميائي: يستخدم عقاقير لوقف نمو الخلايا السرطانية، إما عن طريق قتل الخلايا أو منعها من الانقسام.

  • العلاج الضوئي (PDT) وهو علاج للسرطان يستخدم دواء ونوعا معينا من الضوء لقتل الخلايا السرطانية. يتم حقن عقار غير نشط حتى تعرضه للضوء في الوريد أو وضعه على الجلد. يتجمع الدواء في الخلايا السرطانية أكثر من الخلايا الطبيعية. بالنسبة لسرطان الجلد، يتم تسليط ضوء الليزر على الجلد وينشط الدواء ويقتل الخلايا السرطانية. يسبب العلاج الضوئي ضررا طفيفا للأنسجة السليمة.

  • العلاج المناعي، وهو علاج يستخدم الجهاز المناعي للمريض لمحاربة السرطان. تستخدم المواد التي يصنعها الجسم أو تصنع في المختبر لتعزيز أو توجيه أو استعادة دفاعات الجسم الطبيعية ضد السرطان. علاج السرطان هذا هو نوع من العلاج البيولوجي.

  • العلاج الموجه، وهو نوع من العلاج يستخدم العقاقير أو المواد الأخرى لتحديد خلايا سرطانية معينة ومهاجمتها. عادة ما تسبب العلاجات المستهدفة ضررا أقل للخلايا الطبيعية من العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.

الوقاية من سرطان الجلد

  • تجنب أشعة الشمس وسط النهار، وهذا يتضمن الفترة من العاشرة صباحا حتى الرابعة مساء، أما إذا كان النهار طويلا أو أشعة الشمس قوية فقد يكون عليك الانتظار إلى ما بعد ذلك الوقت.

  • استعمل واقي الشمس، ومع أن واقيات الشمس ذات معامل الحماية 15 شائعة، إلا أن بعض الأطباء ينصحون باستعمال واقي شمس لا يقل معامل حمايته عن 30 أو 35، وخاصة للأطفال وأصحاب البشرة الفاتحة.

  • يجب وضع قدر كبير من واقي الشمس على الجلد المعرض لأشعة الشمس، ويشمل ذلك الشفاه والأذنين واليدين والعنق. ويجب وضع كمية جديدة من واقي الشمس كل ساعتين، أما إذا كنت تسبح أو تتعرق فقد تحتاج لتغيير واقي الشمس كل ساعة واحدة على الأقل.

  • ارتدِ ملابس واقية تغطي جسمك، ويشمل ذلك اليدين والذراعين والساقين، أما بالنسبة للقبعات، فاستعمل قبعة واسعة الحواف لا القبعات الصغيرة.

  • استعمل النظارات الشمسية وتأكد من أنها طبية وقادرة على حجب الأشعة فوق البنفسجية. لا تشترِ الأنواع التجارية من النظارات الشمسية، إذ قد تضر عينيك بدل حمايتهما.

  • ابتعد عن حمامات التسمير الصناعية، فهي تنتج الأشعة فوق البنفسجية وتزيد مخاطر سرطان الجلد.

  • افحص جلدك بشكل دوري، انظر إلى أي بقع جلدية جديدة أو تغيرات في الشامات، استعمل المرآة وافحص الرقبة وفروة الرأس والأذنين. انتبه إلى الحبيبات أو البثور. وافحص المنطقة التناسلية والساقين والفخذين. راجع الطبيب بشكل دوري.

  • بعض الأدوية قد تزيد من حساسية الجلد للضوء، اسأل الطبيب عن محاذير العلاج وخذ احتياطات إضافية إذا كان دواؤك يزيد حساسية جلدك للضوء.

  • إجراء الفحص الذاتي للجلد بصورة دورية.

  • إجراء الفحوصات في عيادات الأمراض الجلدية مرة كل سنة.

اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى Taraf Iraqi